الثلاثاء أبريل 23, 2024
الثلاثاء, أبريل 23, 2024

إيران | لا لإعدام أمير نصر آزاداني

الشرق الأوسط وشمال أفريقياإيران | لا لإعدام أمير نصر آزاداني

قبل أيام قليلة من نهائيات كأس العالم في قطر، صدر خبر كان له أثره داخل وخارج عالم كرة القدم: نظام آية الله حكم على اللاعب الإيراني أمير نصر آزاداني بالإعدام. إذا لم يتم التراجع عن هذا الحكم، فقد يتم إعدامه لدفاعه عن حقوق المرأة، ومطالبته بالحريات الديمقراطية الأساسية في بلده.

صادر عن الرابطة الأممية للعمال – الأممية الرابعة

اللاعب السابق في فرق آهن، وتراكتور، وغول ريحان لكرة القدم، والبالغ من العمر 26 عاما، تم اتهامه بجريمة تدعى “المحاربة” (معاداة الله)، بزعم تورطه في وفاة العقيد إسماعيل شراغي، وعضوين آخرين في قوة الباسيج، شبه العسكرية، خلال الاحتجاجات. هذه التهمة عبثية، حيث أن أمير نصر آزاداني لم يكن قط بالقرب من المنطقة التي قُتل فيها هؤلاء العناصر الذين كانوا يشاركون في قمع احتجاجات الشعب الإيراني. التهمة في الحقيقة جاءت بسبب مشاركة اللاعب الشاب بفاعلية في موجة الاحتجاجات الهائلة ضد الديكتاتورية الثيوقراطية الإيرانية.
العقوبة هي الشنق، بنفس الطريقة التي قتل بها شابان يبلغ كان منهما 23 عاما من عمره، هما محسن شكاري وماجد رضا رهنورد، لمشاركتهما في التظاهرات التي بدأت في أيلول عقب اغتيال مهساء أميني. وقد تم تنفيذ الإعدام علنا، كما بثه الإعلام الرسمي.
قضية أمير نصر آزاداني اكتسبت شهرة عالمية عندما ردد الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين “فيفبرو” صدى محنته: “الاتحاد مصدوم ومثخن بالتقارير التي تفيد بأن لاعب كرة القدم المحترف أمير نصر آزاداني يواجه الإعدام في إيران بعد حملة من أجل حقوق المرأة والحريات الأساسية في بلاده. نتضامن مع أمير وندعو إلى رفع العقوبة عنه فورا”.
إننا في الرابطة الأممية للعمال – الأممية الرابعة، نرفض بشدة الحكم الصادر بحق أمير نصر آزاداني.  كما نرفض إعدام محسن شكاري وماجد رضا رهنورد، وسجن مئات الشباب والمتظاهرين في إيران.
إننا نتضامن مع الاحتجاجات في إيران للإطاحة بنظام آية الله الديكتاتوري الثيوقراطي. وندافع عن النضال من أجل الحريات الديمقراطية وحقوق المرأة، منوهين بمنظور الطبقة العاملة والحل الاشتراكي.
يجب شن حملة لإلغاء العقوبة بحق أمير نصر آزاداني من قبل كافة المنظمات العمالية والنقابية والطلابية، وكل أولئك الذين يدعون أنهم مدافعون ديمقراطيون عن حقوق الإنسان وعن اليسار.
يجب أن تكون التداعيات في عالم كرة القدم شديدة للغاية. لا بد من الضغط من الأسفل، فلا يمكن توقع أي شيء من الفيفا أو الحكومات. يجب أن يتوقف لعب كرة القدم من أجل أمير نصر آزاداني. كان يجب تعليق المباراة النهائية بين فرنسا والأرجنتين لإبراز هذه القضية.

لقد انضممنا إلى حملة التوقيع على عريضة لوقف الإعدام، والتي نالت بالفعل نحو 400,000 توقيع.  ندعو الجميع إلى التوقيع، والتعبير بشتى الطرق عن تضامن صلب مع الاحتجاجات التي تهز إيران.

 رابط لتوقيع العريضة :

https://www.change.org/p/que-la-fifa-intervenga-para-que-no-ejecuten-al-jugador-iran%C3%AD-amir-nars-azadani-fifacom-es-fifaworldcup-es-fifpro-intlcrimcourt-fifamedia?recruiter=1137841871&utm_source=share_petition&utm_medium=facebook&utm_campaign=psf_combo_share_initial&utm_term=psf_combo_share_initial&recruited_by_id=67e79d00-d5c4-11ea-b448-8b334e4d2a11&utm_content=fht-35230014-es-es%3A1

ترجمة تامر خرمه
مراجعة فيكتوريوس بيان شمس

Check out our other content

Check out other tags:

Most Popular Articles