Home الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مصر وفاة الناشطة المصرية سارة حجازي

وفاة الناشطة المصرية سارة حجازي

توفيت اليوم الأحد 14/ حزيران – يونيو/ 2020 الناشطة اليسارية المصرية سارة حجازي (30 عاماً) في كندا بعد إقدامها على الإنتحار جرّاء اكتئاب كانت تعانيه منذ اعتقالها في أيلول/ سبتمبر عام 2017 بعد رفعها علم المثليين جنسياً في حفل لفرقة “مشروع ليلى” في القاهرة، لتتعرّض أثناء اعتقالها للمضايقات والتحرّش والتعذيب الوحشي بالضرب والصعق بالكهرباء. بعد خروجها من المعتقل، لجأت إلى كندا لتعيش وحيدة وبعيدة عن أمها التي توفيت قبل أن تراها.
تركت سارة رسالة قالت فيها:

إلى اخوتي
حاولت النجاة وفشلت، سامحوني.
إلى أصدقائي
التجربة قاسية وأنا أضعف من أن أقاومها، سامحوني.
إلى العالم
كنت قاسياً إلى حد عظيم! ولكني اسماح.

نتقدّم في “الرابطة الأممية للعمال – الأممية الرابعة” بأحر التعازي لأصدقاء سارة ورفاقها وذويها.